السبت، 6 مارس، 2010

أنواع المياه في القران الكريم


ذكر القرآن الكـريـم 23 نوعا من المياه لكل منها طبيعته الخاصة وهي :
: الماء المغيض :1وهو الذي نزل في الأرض وغاب فيها غاض الماء: قل ونقص .. قال تعالى{ وغيض الماء وقضى الأمر}هود44 الماء الصديد :2وهو شراب أهل جهنم .. قال تعالى {من ورائه جهنم ويسقى من ماء صديد} إبراهيم16 ماء المهل :3القطران ومذاب من معادن أو زيت مغلي قال تعالى { وإن يستغيثوا يغاثوا بماء كالمهل يشوي الوجوه} الكهف 29 ماء الأرض:4الذي خلق مع خلق الأرض ويظل في دوره ثابتة حتى قيام الساعةقال تعالى { وأنزلنا من السماء ماء بقدر فأسكناه في الأرض} المؤمنون 18 الماء الطهور :5وهو العذب الطيب..قال تعالى { وأنزلنا من السماء ماء طهورا} الفرقان48 ماء الشرب:6قال تعالى { هو الذي أنزل من السماء ماء لكم منه شراب } النحل 10 الماء الأجاج :7شديد الملوحة وهو غير مستساغ للشراب..قال تعالى { مرج البحرين هذا عذب فرات وهذا ملح أجاج} الفرقان53 وقال تعالى{ هذا عذب فرات سائغ شرابه وهذا ملح أجاج} فاطر12 وقال تعالى { لو نشاء جعلناه أجاجا فلولا تشكرون} الواقعة 70 الماء المهين:8هو الضعيف والحقير ويقصد به مني الرجل لضعف تحمل مكوناته للعوامل الخارجية قال تعالى { ثم جعل نسله من سلاله من ماء مهين } السجدة8 وقال تعالى { ألم نخلقكم من ماء مهين} المرسلات20 الماء غير الآسن:9معنى الآسن: غير متغير الرائحة، والآسن من الماء مثل الآجن..وقد أسن الماء يأسن أسناً وأسوناً إذا تغيرت رائحته وهو الماء الجاري المتجدد الخالي من الملوثات ..قال تعالى واصفا أنهار الجنة { فيها أنهار من ماء غير آسن } محمد15 الماء الحميم :10حم الماء:أي سخن والماء الحميم: شديد السخونة والغليان قال تعالى { وسقوا ماء حميما فقطع أمعاءهم } محمد15 الماء المبـارك :11الذي يحي الأرض وينبت الزرع وينشر الخير قال تعالى { ونزلنا من السماء ماء مباركا فأنبتنا به جنات وحب الحصيد}ق9 الماء المنهـمر: 12المتدفق بغزاره ولفترات طويلة من السماء فيهلك الزرع والحرث قال تعالى { ففتحنا أبواب السماء بماء منهمر }القمر11 الماء المسكوب:13الملطف للأرض ويعطى الإحساس بالراحة للعين قال تعالى { وظل ممدود * وماء مسكوب }الواقعة30_31 الماء الغور:14الذي يذهب في الأرض ويغيب فيها فلا ينتفع منه قال تعالى { أو يصبح ماؤها غورا فلن تستطيع له طلبا } الكه1 الماء المعين:15الذي يسيل ويسهل الحصول عليه والانتفاع به قال تعالى { فمن يأتيكم بماء معين } الملك30 الماء الغـدق :16الوفيـــر .. قال تعالى { و ألو استقاموا على الطريقة لأسقيناهم ماء غدقا}الجن 16 الماء الفرات :17الشديد العذوبة ..قال تعالى { و أسقيناكم ماء فراتا} المرسلات27 الماء الثجاج:18وهو السيل .. قال تعالى { وأنزلنا من المعصرات ماءا ثجاجا } النبأ14 الماء الدافق:19وهو منى الرجل يخرج في دفقات قال تعالى { خلق من ماء دافق} الطارق16 ماء مـدين:20قال تعالى { ولما ورد ماء مدين} القصص 23 الماء السراب:21ما تراه العين نصف النهار كأنه ماء قال تعالى { والذين كفروا أعمالهم كسراب بقيعة يحسبه الظمآن ماء } النور39 ماء الأنهار و الينابيع :22الذي يسقط من السحاب فيجرى في مسالك معروفه قال تعالى { ألم تر أن الله أنزل من السماء ماء فسلكه ينابيع في الأرض} الزمر 21 الماء السلسبيل:23وهو ماء في غاية من السلاسة وسهوله المرور في الحلق من شده العذوبة وينبع في الجنة من عين تسمى سلسبيلا لآن ماءها على هذه الصفة ..قال تعالى { عينا فيها تسمى سلسبيلا} الإنسان18

هناك 3 تعليقات:

  1. شكرا لك ياسلمان على هذه المعلومات المفية جدا عن المياة والمياة شريان الحياة ولايمك الانسان يعيش بدون الماة وهوا مصدر للحياة واضيف لك بعض المعلومات .... في هذا المقال سوف نرى بأن القرآن يتحدث أنواع المياه بدقة فائقة ويصنفها بما يتناسب مع درجة نقاوتها. فالقرآن يسمي الماء المقطر وهو ماء المطر بالماء الطهور ويسمي الماء العذب الذي نشربه من الأنهار والآبار بالماء الفرات ويسمي ماء البحر الذي يحتوي على نسبة عالية من الملوحة بالماء الأجاج، وقد ثبُت علمياً الفوارق الكبيرة بين هذه الأنواع، وهذا ما سنعيش معه الآن من خلال الفقرات الآتية. ونود أن نشير إلى أن قطرة الماء الواحدة تحوي خمسة آلاف مليون جزيء ماء!!! فكم تحوي بحار الدنيا؟

    ردحذف
  2. شكرا لك لقد إستفدت من الموضوع كثيرا

    ردحذف